الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أن أبا بكر كان يصلي لهم في وجع النبي الذي توفي فيه

     
         1     

شروح الصحيح
                          
    التالي السابق

680- حدَّثنا أبو اليَمانِ، قالَ: أخبَرَنا شُعَيْبٌ، عن الزُّهْرِيِّ، قالَ:
أَخبَرَني أَنَسُ بْنُ مالِكٍ
ج1ص136
الأَنْصارِيُّ _وَكانَ تَبِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَخَدَمَهُ وَصَحِبَهُ_: أَنَّ أَبا بَكْرٍ كان يُصَلِّي لَهُمْ [1] فِي وَجَعِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الَّذِي تُوُفِّيَ فِيهِ، حَتَّى إذا كان يَوْمُ الإِثْنَيْنِ، وَهُمْ صُفُوفٌ فِي الصَّلاةِ، فَكَشَفَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سِتْرَ الحُجْرَةِ، يَنْظُرُ [2] إِلَيْنا وهو قائِمٌ، كَأَنَّ وَجْهَهُ وَرَقَةُ مُصْحَفٍ، ثُمَّ تَبَسَّمَ يَضْحَكُ [3]، فَهَمَمْنا أَنْ نَفْتَتِنَ مِنَ الفَرَحِ بِرُؤْيَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَنَكَصَ أبو بَكْرٍ عَلَى عَقِبَيْهِ لِيَصِلَ الصَّفَّ، وَظَنَّ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خارِجٌ إلى الصَّلاةِ، فَأَشارَ إِلَيْنا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَنْ أَتِمُّوا صَلاتَكُمْ. وَأَرْخَى السِّتْرَ، فَتُوُفِّيَ [4] مِنْ يَوْمِهِ.


[1] في رواية أبي ذر: «بهم».
[2] في رواية أبي ذر والكُشْمِيْهَنِيّ: «فنظر».
[3] هكذا في حاشية رواية ابن عساكر أيضًا، وفي روايته: «فَضَحِك».
[4] في رواية أبي ذر عن الكُشْمِيْهَنِيّ: «وتوفي».