الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: كان يكون في مهنة أهله فإذا حضرت الصلاة خرج

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

676- حدَّثنا آدَمُ، قالَ: حدَّثنا شُعْبَةُ، قالَ: حدَّثنا الحَكَمُ، عن إِبْراهِيمَ، عن الأَسْوَدِ قالَ:
سَأَلْتُ عائِشَةَ: ما كان النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصْنَعُ فِي بَيْتِهِ؟ قالت: كان يَكُونُ فِي مهْنَةِ [1] أَهْلِهِ [2] _تَعْنِي خِدْمَةَ [3] أَهْلِهِ_ فَإِذا حَضَرَتِ الصَّلاةُ خَرَجَ إلى الصَّلاةِ.
ج1ص136


[1] ضُبطت في اليونينية بكسر الميم وفتحها، وكتب فوقها «معًا».
[2] في رواية أبي ذر عن المُستملي: «في مهنة بيت أهله».
[3] في رواية أبي ذر: «في خِدمة» (ن، ق)، وعزاها في (و، ص) إلى رواية الأصيلي بدل رواية أبي ذر، وهو موافق لما في السلطانية.