الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث:لا تشتره ولا تعد في صدقتك وإن

38- العشرون: من رواية أسلمَ مولى عمرَ عن عمرَ قال: «حملتُ على فرسٍ في سبيل الله [1] ، فأضاعه الَّذي كان عندَه، فأردت أن أشتريَه، وظننت أنَّه يبيعُه برُخْصٍ، فسألت النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم فقال: لا تشتَرِه، ولا تَعُدْ في صدقتِك وإن أعطاكَهُ بدِرهمٍ؛ فإنَّ العائدَ في صدقتِه كالعائد في قَيئه». [خ¦1490]
في حديث مالك: «فإنَّ الَّذي يعودُ في صدقتِه كالكلب يعودُ في قَيئه». [خ¦2623]
وهو في أفراد مسلم عنِ ابنِ عمرَ عن عمرَ من رواية نافعٍ عنه، بنحوه.
ج1ص36


[1] حمل على فرس في سبيل الله: أي وقفه على المجاهدين. زاد في هامش (ابن الصلاح): قال لنا شيخنا: وليس هذا بصواب إنما تصدق به على بعض المجاهدين من غير أن يقفه، وفي الحديث ما يدل على هذا. تمت