الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: أرواحهم في جوف طير خضر لها قناديل

326- السَّابع عشر: عن مسروقٍ قال: سألْنا عبدَ الله عن هذه الآيةِ: {وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ} [آل عمران:169] فقال: «أمَا إنَّا قد سألْنا [1] عن ذلكَ، فقال: أرواحُهم في جَوف طيرٍ خُضْرٍ، لها قناديلُ معلَّقةٌ بالعرش، تَسْرَحُ مِن الجنَّة حيثُ شاءَت، ثمَّ تأوِي إلى تلك القناديلِ، فاطَّلع إليهم ربُّهم اطِّلاعةً فقال: هل تشتَهون شيئاً؟ قالوا: أيَّ شيءٍ نشتهي ونحن نسرَحُ من الجنَّةِ حيثُ شئنا؟! ففعَل ذلك بهم ثلاثَ مرَّاتٍ، فلمَّا رأَوا أنَّهم لن يُترَكوا مِن أن يَسْألوا، قالوا: يا ربِّ؛ نريد أن تَرُدَّ أرواحَنا في أجسادِنا حتَّى نُقتَلَ في سبيلِك مرَّةً أخرى، فلمَّا رأى أنْ ليس لهم حاجةٌ تُرِكوا».
ج1ص140


[1] في (أبي شجاع): (سألناك)، وما أثبتناه من (ابن الصلاح) موافق لنسختنا من رواية مسلم.