الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: فمن يعدل إذا لم يعدل الله ورسوله

279- الخامس والخمسون: عن شقيق عن عبد الله قال: «لمَّا كان يومُ حنينٍ آثرَ رسول الله صلَّى الله عليه وسلمَ ناساً في القِسمة، فأعطى الأقرعَ بن حَابِس مئةً من الإبل، وأعطى عُيينة بن حِصن مثلَ ذلك وأعطى ناساً من أشراف العرب وآثرَهم يومئذٍ في القِسمة، فقال رجلٌ: والله إنَّ هذه لَقسمةٌ ما عُدِلَ فيها وما أُرِيدَ فيها وجهُ الله، قال: فقلت: والله لَأخبرنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلمَ، قال: فأتيتُه فأخبرته بما قال، فتغيَّر وجهه حتَّى كان كالصِّرْف [1] ، ثمَّ قال: فمَن يعدِل إذا لم يعدِلِ الله ورسولُه؟! ثمَّ قال: يرحمُ اللهُ موسى
ج1ص128
قد أُوذيَ بأكثرَ من هذا فصبرَ. قال: فقلت: لا جَرَمَ، لا أرفع إليه بعدها حديثاً». [خ¦3150]


[1] الصِّرْف: صبغٌ يُصبغ به الأديم. (ابن الصلاح) نحوه.