الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: كان رسول الله يتخولنا بها مخافة السآمة

278- الرَّابع والخمسون: عن شقيقٍ قال: كان عبد الله يذكِّر النَّاس في كلِّ خميسٍ، فقال له رجلٌ: يا أبا عبد الرَّحمن؛ لَوَدِدْتُ أنَّك ذكَّرتنا كلَّ يومٍ، فقال: أمَا إنَّه لَيَمْنَعُنِي من ذلك أنِّي أكره أن أُمِلَّكُم، وإنِّي أتخوَّلُكم بالموعظة كما «كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلمَ يتخوَّلُنَا [1] بها مخافةَ السَّآمة [2] علينا». [خ¦68]
ج1ص128


[1] يتخوَّلُنا بالموعظة: أي: يتعهدُنا بها في الأوقات لا على الدوام. (ابن الصلاح) نحوه.
[2] السَّآمة: المَلَل.