الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: اجتمع عند البيت ثلاثة نفر: ثقفيان وقرشيّ،

253- التَّاسع والعشرون: عن أبي مَعْمَرٍ عن عبد الله قال: «اجتمع عندَ البيت ثلاثةُ نفرٍ: ثقفيَّان وقرشيٌّ، أو قرشيَّان وثَقَفيٌّ، كثيرٌ شحمُ بطونهم، قليلٌ فِقه قلوبهم، فقال أحدهم: أَتَرَونَ أنَّ الله يسمع ما نقول؟ فقال الآخر: يسمع إن جَهَرنا ولا يسمع إن أخفينا، وقال الآخر: إن كان يسمع إذا جَهَرنا فهو يسمع إذا أَخفينا، فأنزل الله عزَّ وجلَّ: {وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ}» [فصلت:22] . [خ¦4816]
وفي أفراد مسلم من رواية وهب بنِ ربيعةَ عن عبد الله نحوه.
ج1ص121