الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: أترضونأن تكونوا ربع أهل الجنة

247- الثَّالث والعشرون: عن عمرِو بن ميمونٍ عن عبد الله قال: «كنَّا مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلمَ في قُبَّةٍ نحواً من أربعين، فقال: أَترضَون [1] أن تكونوا ربعَ أهل الجنَّة؟ قلنا: نعم، قال: أَترضَون أن تكونوا ثُلُث أهل الجنَّة؟ قلنا: نعم، قال: والَّذي نفس محمَّدٍ بيده؛ إنِّي لأرجو أن تكونوا نِصف أهل الجنَّة، وذلك أنَّ الجنَّة لا يدخلها إلَّا نفسٌ مسلمةٌ، وما أنتم في أهل الشِّرك إلَّا كالشَّعرة البيضاء في جِلد الثَّور الأسود، أو كالشَّعرة السَّوداء في جِلد الثَّور الأحمر». [خ¦6528]
ج1ص119


[1] في هامش (ابن الصلاح): (قال الشيخ رضيَ اللهُ عنهُ: الخطاب لجميع الأمة).