الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: جاء حبر إلى رسول الله فقال: يا

229- الخامس: عن علقمةَ عن عبد الله قال: «جاء حَبْرٌ إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلمَ فقال: يا محمَّدُ؛ إنَّ الله يضع السَّماءَ على إِصبعٍ، والأَرَضينَ على إِصبعٍ، والجبالَ على إصبعٍ، والشَّجرَ والأنهارَ على إصبعٍ، وسائرَ الخلقِ على إصبعٍ، ثمَّ يقول: أنا الملكُ! فضحِك رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلمَ وقال: {وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ} [الأنعام:91] ». [خ¦7451]
وأخرجاه أيضاً عن عَبيدةَ السَّلمانيِّ بنحوِه، وقال: «والماءَ والثَّرى على إصبعٍ، وسائرَ الخلائق [1] على إصبعٍ، ثمَّ يهزُّهنَّ»، وفيه: «أنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلمَ ضحك حتَّى بدت نواجِذُه تعجُّباً وتصديقاً له! ثمَّ قرأ رسول الله صلَّى الله عليه وسلمَ {وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ} الآيةَ [الأنعام:91] ». [خ¦4811]
وفي الرِّوايات تقديمٌ وتأخيرٌ وتقاربٌ في المعنى.
ج1ص112


[1] أشار في هامش (ابن الصلاح) إلى نسخة (ص): (الخلق )