الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: يا معشر الشباب؛ من استطاع منكم الباءة

228- الرَّابع: عن علقمةَ قال: كنت أمشي مع عبد الله بمِنىً، فلقيَه عثمانُ فقام معه يحدِّثه، فقال له عثمانُ: يا أبا عبد الرَّحمن، ألَا أزوِّجك جاريةً شابَّةً لعلَّها تذكِّرك بعضَ ما مضَى من زمانِك، قال: فقال عبد الله: لئن قُلْتَ ذاك لقد قال لنا رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلمَ: «يا معشرَ الشَّباب؛ منِ استطاع منكمُ الباءةَ [1] فليتزوَّج؛ فإنَّه أَغضُّ للبصر، وأَحصنُ للفَرْج، [2] ومَن لم يستطِع فعليه بالصَّوم؛ فإنَّه له وِجاءٌ [3] ». [خ¦1905]
ولهما عن عبد الرَّحمن بن يزيدَ عن ابن مسعود عنه صلَّى الله عليه وسلمَ نحوُه، وأولُه: «يا معشرَ الشَّباب...». [خ¦5066]
ج1ص112


[1] الباءَةُ: النكاح والقُدرةُ على الجماع.
[2] فإنه أحصنُ للفَرج: أي: أعفُّ.
[3] الوِجاءُ: كالخِصاء.