الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: انطلق بنا إلى أم أيمن نزورها

18- حديثٌ واحدٌ: عن أنسٍ قال: قال أبو بكرٍ لعمر رضوان الله عليهم بعد وفاة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «انطلق بنا إلى أمِّ أيمنَ نزورها كما كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يزورها، فلمَّا انتهينا إليها بكت، فقالا: ما يبكيكِ؟ أما تعلمين أنَّ ما عند الله خيرٌ لرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ؟ قالت: إنِّي لا أبكي أنِّي لا أعلم [1] أنَّ ما عند الله خيرٌ لرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ولكن أبكي أنَّ الوحي قد انقطع من السَّماء». فهيَّجتهما على البكاء، فجعلا يبكيان معها.
ج1ص20


[1] في (ابن الصلاح): (لأعلم)، وفي هامشه: قال لنا الشيخ هكذا وقع في أصلنا وغيره، من غير نفي، ووقع في أصل سعد الخير الذي يرويه عن المصنف (أني لا أعلم) وعلمي النفي وهو أصح والذي في أصلنا جائز بتقدير حذف والله أعلم.تمت. وفي مسلم (ما أبكي أن لا أكون أعلم) والمعنى واحد.