الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: فداك أبي وأمي

175- الثَّاني: عن عبد الله بن الزُّبير قال: «كنت يومَ الأحزاب جُعِلتُ أنا وعمرُ بن أبي سلمةَ مع النِّساء _يعني نسوةَ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم _ في أُطُمِ [1] حسَّانَ بن ثابت، فنظرت فإذا أنا بالزُّبير على فرسه يختلِف إلى بني قريظةَ، فلمَّا رجع قلت: يا أَبَهْ [2] ؛ رأيتك تختلف! فقال: وهل رأيتني يا بنيَّ؟ قلت: نعم، قال: أمَا والله لقد جمع لي رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أبوَيه فقال: فِداك أبي وأمِّي». [خ¦3720] قال بعض الرُّواة فيه: «كان رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: مَن يأت بني قريظةَ فيأتيني بخبرهم؟ فانطلقت، فلمَّا رجعتُ جمع لي أبوَيه».
ج1ص93


[1] الأُطُم: الحصن وجمعه آطام.
[2] كذا رسمت في الأصلين وتحتمل أن تكون (يا أبةِ) وهي في رواية البخاري بالتاء المبسوطة.