الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: لعن الله من لعن والديه ولعن الله

146- الثَّاني: عن أبي الطُّفيل عامرِ بن واثلةَ قال: كنتُ عند عليِّ بن أبي طالب فأتاه رجلٌ فقال: ما كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُسِرُّ إليك؟ قال: فغضِب ثمَّ قال: «ما كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُسِرُّ إليَّ شيئاً يكتُمه عن النَّاس، غيرَ أنَّه قد حدَّثني بكلماتٍ أربعٍ، قال: ما هُنَّ يا أمير المؤمنين؟ قال: قال: لعنَ اللهُ مَن لعن والدَيه، ولعنَ اللهُ مَن ذبحَ لغير الله، ولعنَ اللهُ مَن آوى مُحدِثاً، ولعنَ اللهُ مَن غيَّر مَنارَ الأرض [1] ».
ج1ص81


[1] منار الأرض: أعلامُها، وهي الحدودُ التي تتبين بها الأملاكُ وتتميز. (ابن الصلاح).