الجمع بين الصحيحين للحميدي مع تعقبات الضياء المقدسي

حديث: أن فيه صدقة رسول الله فمر سعاتك

139- الرَّابع: عن محمَّد بن عليِّ ابن الحنفيَّة قال: لو كان عليٌّ ذاكراً عثمانَ بسوءٍ
ج1ص79
ذكرَه يومَ جاءه ناسٌ يشكُون إليه سُعاةَ [1] عثمانَ، فقال لي عليٌّ: اذهب بهذا الكتاب إلى عثمانَ، وأخبره «أنَّ فيه صدقةَ رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فَمُرْ سُعَاتَكَ يعملون بها». فأتيتُه بها فقال: أغْنِها عنَّا، فأتيتُ بها عليَّاً فقال: لا عليكَ، ضعْها حيث وجدتَها. [خ¦3111]
_ قال بعض الرُّواة عن سفيانَ بن عيينةَ: لم يجد عليٌّ بُدَّاً حينَ كان عندَه علمٌ منه أن يُنهِيَه إليه، قال: [2] ونرى عثمانَ إنَّما ردَّه أنَّ عندَه عِلماً من ذلك فاستغنى عنه. _ حكاه أبو مسعود الدِّمشقيُّ في «الأطراف». [3]


[1] عامل الصدقة ومستخرجها و مؤديها إلى الإمام يقال له: ساعٍ والجمع سُعاة.
[2] سقط قوله: (قال) من (أبي شجاع).
[3] في هامش (أبي شجاع): السماع، بلغ معارضة بأصله فوافق.