إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: لا تغلبنكم الأعراب على اسم صلاتكم المغرب

563- وبالسَّند قال: (حدَّثنا أَبُو مَعْمَرٍ) بفتح الميمين (_هُوَ: عَبْدُ اللهِ بْنُ عَمْرٍو_) بفتح العين وسكون الميم، المنقريُّ البصريُّ [1]، وسقط لفظ «هو» للأَصيليِّ [2] (قَالَ: حدَّثنا عَبْدُ الْوَارِثِ) ابن سعيد بن ذكوان العنبريُّ مولاهم، التَّنُّوريُّ _بفتح المُثنَّاة الفوقيَّة وتشديد النُّون_ البصريُّ (عَنِ الْحُسَيْنِ) بن ذكوان المعلِّم الَمكْتِب العَوْذِيِّ؛ بفتح المُهمَلة وسكون الواو بعدها مُعجمَةٌ، البصريِّ (قَالَ: حدَّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ بُرَيْدَةَ) بضمِّ المُوحَّدة وفتح الرَّاء، قاضي مرو (قَالَ: حَدَّثَنِي)
ج1ص500
بالإفراد (عَبْدُ اللهِ) بن مُغَفَّلٍ بالغين المُعجَمَة المفتوحة والفاء المُشدَّدة (الْمُزَنِيُّ: أَنَّ النَّبِيَّ) وللأَصيليِّ: ((أنَّ رسول الله)) (صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم قَالَ: لَا تَغْلِبَنَّكُمُ) بالمُثنَّاة الفوقيَّة، وللكُشْمِيْهَنِيِّ: ((لا يغلبنَّكم)) بالمُثنَّاة التَّحتيَّة [3] (الأَعْرَابُ) سكَّان البوادي (عَلَى اسْمِ صَلَاتِكُمُ الْمَغْرِبِ) بالجرِّ صفةٌ لـ «صلاةٍ»، وللكُشْمِيْهَنِيِّ: ((المغربُ)) بالرَّفع، أي: لا تتَّبعوا الأعراب في تسميتهم لأنَّ الله تعالى سمَّاها مغربًا ولم يسمِّها عشاءً، وتسمية الله تعالى أَوْلى من تسميتهم، والسِّرُّ في النَّهي خوف الاشتباه على غيرهم من المسلمين، لكنَّ حديث: «لو تعلمون ما في العتمة» يوضِّح أنَّ النَّهي ليس للتَّحريم، أوِ المعنى: لا تغصب [4] منكم لأعراب، فالنَّهي في الظَّاهر للأعراب، وفي الحقيقة للعموم. (قَالَ: وَيَقُولُ) بالمُثنَّاة التَّحتيَّة، وثبتت الواو في [5]: ((ويقول)) للأَصيليِّ، وفي رواية الكُشْمِيْهَنِيِّ: ((وتقول)) (الأَعْرَابُ هِيَ) أي: المغرب (الْعِشَاءُ) بكسر العين والمدِّ، وفي روايةٍ وهي الَّتي في «اليونينيَّة»: ((قال: الأعراب تقول)) لكنَّه رُقِمَ عليها علامة التَّقديم والتَّأخير، وجعل الكرمانيُّ فاعل «قال» عبد الله المزنيَّ راوي الحديث، ونُوزِع فيه بأنَّه يحتاج إلى نقلٍ خاصٍّ لذلك، وإِلَّا فظاهر إيراد الإسماعيليِّ إنَّه من تتمَّة الحديث، فإنَّه أورده بلفظ: «فإنَّ [6] الأعراب تسمِّيها»، والأصل عدم الإدراج.
ورواة الحديث الخمسة بصريُّون، وفيه: التَّحديث والعنعنة والقول، وهو من أفراد المؤلِّف.
ج1ص501


[1] في (ص): «المصريُّ»، وهو تحريفٌ.
[2] «وسقط لفظ: هو للأَصيليِّ»: سقط من (م).
[3] في غير (د): «بالتَّحتيَّة».
[4] في (ص): «يغضب».
[5] في (ص): «من».
[6] في (ص): «كان».