إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب [مناقب بني تميم]

(68) هذا (بابٌ) بالتنوين (قَالَ ابْنُ إِسْحَاقَ) محمَّد صاحب المغازي: (غَزْوَةُ عُيَيْنَةَ بْنِ حِصْنِ بْنِ حُذَيْفَةَ بْنِ بَدْرٍ) «غزوة» مصدر [1] مضاف لفاعله ومفعوله (بَنِي الْعَنْبَرِ مِنْ بَنِي تَمِيمٍ، بَعَثَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَيْهِمْ) لِمَا قيل _فيمَا ذكرهُ الواقديُّ_: أنَّهم أغارُوا على ناسٍ من خزاعة (فَأَغَارَ) عليهم عُيينة ومن معهُ، وكانوا خمسينَ ليس فيهم أنصاريٌّ ولا مهاجريٌّ (وَأَصَابَ مِنْهُمْ نَاسًا، وَسَبَى مِنْهُمْ نِسَاءً) ولأبي ذرٍّ عن الكُشمِيهنيِّ ((سِباء)) بسين مكسورة بعدها موحدة، وعند الواقديِّ: أنَّه أسرَ منهم أحد عشر رجلًا وإحدى عشرة امرأةً وثلاثين صبيًّا، فقدمَ رؤساؤهم بسببِ ذلك.
ج6ص480


[1] في هامش (ص): (وفي «المصباح»: الغزوة: المرَّة، والجمع: غزوات؛ مثل: شهوة وشهوات. انتهى. فقول الشَّارح: «مصدر»؛ أي: باعتبار الأصل). انتهى.