إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب شهود الحائض العيدين ودعوة المسلمين ويعتزلن المصلى

(23) (بابُ شُهُودِ الْحَائِضِ) أي: حضورها يوم (الْعِيدَيْنِ وَدَعْوَةَ الْمُسْلِمِينَ) كالاستسقاء (وَيَعْتَزِلْنَ) أي: حال كونهنَّ يعتزلن، ولابن عساكر: ((واعتزالهنَّ)) (الْمُصَلَّى) تنزيهًا وصيانةً واحترازًا عن [1] مُخالَطة الرِّجال من غير حاجةٍ ولا صلاةٍ، وإنَّما لم يحرم لأنَّه ليس مسجدًا، وجمع الضَّمير مع رجوعه لمُفرَدٍ لإرادة الجنس؛ كما في: {سَامِرًا تَهْجُرُونَ} [المؤمنون: 67].
ج1ص360


[1] في (د) و(ص): «من».