إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: نحن أحق بصومه

3942- وبه قال: (حَدَّثَنِي) بالإفراد، ولأبي ذرٍّ ((قال [1]: حدَّثنا)) (أَحْمَدُ _أَو مُحَمَّدُ_ بْنُ عُبَيْدِ اللهِ) بالشَّكِّ في اسمه، وذكره في «التَّاريخ» فقال: «أحمد» من غير شكٍّ، و«عُبَيد» بضمِّ العين مُصغَّرًا، وفي «أصل ابن الحطيئة»: ((عَبد الله)) بفتح العين مُكبَّرًا، وقال في الهامش من
ج6ص237
«اليونينيَّة»: الصَّواب ((عُبَيد الله))، مُصغَّرًا، وقال الحافظ أبو ذرٍّ: وهي رواية أبي الهيثم، وفي «باب أحمد» ذكره الحفَّاظ [2] أبو نصرٍ وابن طاهرٍ وابن عبد الواحد، وفي «باب عبيد الله» ذكره جميعهم (الغُدَانِيُّ) بضمِّ الغين المُعجَمة وتخفيف الدَّال المُهمَلة المفتوحة، واسم جدِّه سُهَيلٌ _بضمِّ السِّين مُصغَّرًا_ ابن صخرٍ [3] البصريُّ، وقيل: النَّيسابوريُّ، المُتوفَّى سنة أربعٍ وعشرين ومئتين، قال: (حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ أُسَامَةَ) أبو أسامة القرشيُّ مولاهم الكوفيُّ قال: (أَخْبَرَنَا أَبُو عُمَيْسٍ) بضمِّ العين المُهمَلة وفتح الميم وبعد التَّحتيَّة السَّاكنة سينٌ مُهمَلةٌ، عُتْبَة _بضمِّ العين وسكون الفوقيَّة وفتح المُوحَّدة_ ابن عبد الله بن عتبة بن عبد الله بن مسعودٍ الهذليُّ المسعوديُّ الكوفيُّ (عَنْ قَيْسِ بْنِ مُسْلِمٍ) الجَدليِّ _بفتح الجيم_ الكوفيِّ العابد (عَنْ طَارِقِ بْنِ شِهَابٍ) الأحمسيِّ (عَنْ أَبِي مُوسَى) عبد الله بن قيسٍ الأشعريِّ (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) أنَّه (قَالَ: دَخَلَ) ولأبي ذرٍّ عن الكُشْميهَنيِّ ((قدم)) (النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ) في الهجرة (وَإِذَا أُنَاسٌ مِنَ الْيَهُودِ يُعَظِّمُونَ) يوم (عَاشُورَاءَ وَيَصُومُونَهُ) لشرعٍ سابقٍ (فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَحْنُ أَحَقُّ بِصَوْمِهِ) من اليهود (فَأَمَرَ) النَّاس (بِصَوْمِهِ [4] ) .
ج6ص238


[1] «قال»: سقط من (م).
[2] في (ص) و(م): «الحافظ»، ولعلَّه تحريفٌ.
[3] في (م): «سُهيلٍ»، ولعلَّه سبق نظرٍ.
[4] في (م): «يصومونه»، وهو تحريفٌ.