إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث كعب بن مالك: ولقد شهدت مع النبي ليلة العقبة

3889- وبه قال: (حَدَّثَنَا يَحْيَى ابْنُ بُكَيْرٍ) بضمِّ المُوحَّدة مُصغَّرًا، اسم جدِّه، واسم أبيه عبد الله، المخزوميُّ المصريُّ قال: (حَدَّثَنَا اللَّيْثُ) بن سعدٍ إمام المصريِّين (عَنْ عُقَيْلٍ) بضمِّ العين، ابن خالدٍ الأيليِّ (عَنِ ابْنِ شِهَابٍ) الزُّهريِّ، قال المؤلِّف:
[1]: وحَدَّثَنَا) بالواو الثَّابتة في رواية أبي ذرٍّ (أَحْمَدُ بْنُ صَالِحٍ) أبو جعفرٍ المصريُّ قال: (حَدَّثَنَا عَنْبَسَةُ) بفتح العين والسِّين المهملتين بينهما نونٌ ساكنةٌ فمُوحَّدةٌ مفتوحةٌ، ابن خالد ابن يزيد الأيليُّ قال: (حَدَّثَنَا) عمِّي (يُونُسُ) بن يزيد الأيليُّ، واللَّفظ لعُقَيلٍ لا ليونس (عَنِ ابْنِ شِهَابٍ) أنَّه (قَالَ: أَخْبَرَنِي) بالإفراد (عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ: أَنَّ) أباه (عَبْدَ اللهِ بْنَ كَعْبٍ _وَكَانَ قَائِدَ كَعْبٍ) أبيه (حِينَ عَمِيَ_ قَالَ: سَمِعْتُ) أبي (كَعْبَ بْنَ مَالِكٍ يُحَدِّثُ حِينَ تَخَلَّفَ عَنِ النَّبِيِّ) ولأبي ذرٍّ ((عن [2] رسول الله)) (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ) الحديث (_بِطُولِهِ_ قَالَ ابْنُ بُكَيْرٍ فِي حَدِيثِهِ) أي: حديث عُقَيلٍ: (وَلَقَدْ شَهِدْتُ مَعَ النَّبِيِّ) وفي نسخةٍ ((مع رسول الله)) (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) وضُبِّب في الفرع على لفظ ((النَّبيِّ)) (لَيْلَةَ الْعَقَبَةِ) الثَّالثة (حِينَ تَوَاثَقْنَا) بالمُثلَّثة والقاف (عَلَى الإِسْلَامِ، وَمَا أُحِبُّ أَنَّ لِي بِهَا) أي: بدلها (مَشْهَدَ بَدْرٍ) فالباءُ باءُ البدليَّة (وَإِنْ كَانَتْ بَدْرٌ أَذْكَرَ) بفتح الهمزة وسكون المُعجَمة وفتح الكاف، أي: أكثر شهرةً (فِي النَّاسِ مِنْهَا) لأنَّ ليلة العقبة المذكورة كانت أوَّل الإسلام، ومنها فشا وتأكَّد أساسه.
وهذا الحديث مرَّ في «الوصايا» [خ¦2757] و«الجهاد» [خ¦2947] وأخرجه أيضًا في «المغازي» [خ¦4418] و«التَّفسير» [خ¦4673] و«الاستئذان» [خ¦6255] و«الأحكام» [خ¦7225] مُطوَّلًا ومختصرًا.
ج6ص208


[1] «ح»: ليس في (ص).
[2] «عن»: ليس في (ص) و(م).