إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث ابن عباس: آمركم بأربع وأنهاكم عن أربع

3510- وبه قال: (حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ) هو ابنُ مُسرهَدٍ قال: (حَدَّثَنَا حَمَّادٌ) هو ابنُ زيدِ بنِ دِرهمٍ (عَنْ أَبِي جَمْرَةَ) بالجيم والراء، نَصْرِ بن عِمرانَ الضُّبَعيِّ (قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُما يَقُولُ: قَدِمَ وَفْدُ عَبْدِ الْقَيْسٍ [1] ) وكانوا [2] أربعةَ عَشَرَ رجلًا بالأشجِّ (عَلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) قبل أن يخرجَ مِن مكَّة في الفتح (فَقَالُوا) لمَّا قال لهم عليه الصلاة والسلام: «مَنِ الوفدُ؟»: (يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّا هَذَا الْحَيَّ) ولغير أبي ذرٍّ: ((إنَّا مِن هذا الحيِّ)) (مِنْ رَبِيعَةَ) بنِ نِزارِ بنِ مَعَدِّ بنِ عدنانَ (قَدْ حَالَتْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ كُفَّارُ مُضَرَ) لأنَّهم كانوا بينهم وبين المدينة، وكانت مساكنُهم بالبحرين وما والاها من أطراف العراق (فَلَسْنَا نَخْلُصُ إِلَيْكَ) بضمِّ اللَّام (إِلَّا فِي كُلِّ شَهْرٍ حَرَامٍ) مِنَ الأربعةِ الحُرُم [3]، لحرمة القتال فيها عندَهم (فَلَو أَمَرْتَنَا بِأَمْرٍ نَأْخُذُهُ عَنْكَ وَنُبَلِّغُهُ) بضمِّ النون وفتح الموحَّدة وتشديد اللَّام المسكورة (مَنْ وَرَاءَنَا) خلفَنا مِن قومِنا (قَالَ) صلى الله عليه وسلم: (آمُرُكُمْ بِأَرْبَعٍ) من الخصال (وَأَنْهَاكُمْ عَنْ أَرْبَعٍ) ولأبي ذرٍّ عن الحَمُّويي والمُستملي [4]: ((بأربعة)) و((عن أربعة)) بالتأنيث فيهما، والشيءُ [5] إذا لم يُذكر مميَّزُه يجوزُ تذكيرُه وتأنيثُه (الْإِيمَانِ بِاللهِ) بالجرِّ بدلٌ مِن «أربعٍ» المأمور بها (شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ) بجرِّ «شهادة» أيضًا بيانٌ لسابقه (وَإِقَامِ الصَّلَاةِ) المكتوبة (وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ) المفروضة (وَأَنْ تُؤَدُّوا إِلَى اللهِ) عَزَّ وَجَلَّ (خُمسَ مَا غَنِمْتُمْ، وَأَنْهَاكُمْ عَنِ) الانتباذ في (الدُّبَّاءِ) بالدال المهملة المضمومة والموحَّدة المشدَّدة ممدودًا: اليقطين (وَ) عن الانتباذ في (الْحَنْتَمِ) بالحاء المهملة المفتوحة وسكون النون: الجِرار الخُضْر (وَ) عن الانتباذ في (النَّقِيرِ) بفتح النون وكسر القاف: ما يُنقَر في أصل النخلة (وَ) عن الانتباذ في (الْمُزَفَّتِ) بالزاي والفاء المشدَّدة المفتوحتين: ما طُلِيَ بالزفت، لأنَّه يُسرع إليها الإسكار، فربما شرب منها وهو لا يشعر، ثم ثبتتِ الرخصةُ في كلِّ وعاءٍ مع النهي عن شربِ كلِّ مُسكرٍ.
وسبق هذا الحديث في «كتاب الإيمان» [خ¦53].
ج6ص11


[1] في غير (د): «قَيْسٍ».
[2] في غير (د) و(م): «كانوا» بحذف الواو.
[3] «الحُرُم»: ليس في (د).
[4] «المُستملي»: ليس في (د). وهي ثابتة في هامش اليونينية.
[5] في (د) و(ص) و(م): «والعدد».