إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب قول النبي لليهود: أسلموا تسلموا

(179) (بابُ قَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلْيَهُودِ: أَسْلِمُوا) بفتح الهمزة وكسر اللَّام، من الإسلام (تَسْلَمُوا) بفتح الفوقيَّة واللَّام، من السَّلامة، أي: تسلموا في الدُّنيا من القتل والجزية، وفي الآخرة من العقاب الدَّائم (قَالَهُ
ج5ص172
الْمَقْبُرِيُّ) بفتح الميم وضمِّ الموحَّدة، وهو سعيد بن أبي سعيدٍ (عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ) رضي الله عنه في حديثٍ يأتي _إن شاء الله تعالى_ موصولًا في «الجزية» [خ¦3167].
ج5ص173