إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب الوصية بالثلث

(3) (بابُ الْوَصِيَّةِ بِالثُّلُثِ).
(وَقَالَ الْحَسَنُ) البصريُّ: (لَا يَجُوزُ لِلذِّمِّيِّ وَصِيَّةٌ إِلَّا الثُّلُثُ) فلو أوصى بأكثر لا تنفذ وصيَّته بالزَّائد [1] (وَقَالَ اللهُ تَعَالَى) ولأبي ذَرٍّ: ((عَزَّ وَجَلَّ)): ({وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ}) أي: بين اليهود ({بِمَا أَنْزَلَ اللهُ} [المائدة: 49] ) بالقرآن أو بالوحي، فإذا تحاكم ورثة الذِّميِّ إلينا لا ننفذ من وصيَّته إلَّا الثُّلث؛ لأنَّا لا نحكم فيهم إلَّا بحكم الإسلام لهذه الآية، قاله ابن المُنَيِّر.
ج5ص6


[1] في (د): «في الزَّائد».