إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: من حلف على يمين كاذبًا ليقتطع مال رجل

2676- وبه قال: (حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ خَالِدٍ) العسكريُّ أبو محمَّد الفرائضيُّ، نزيل البصرة، قال: (حَدَّثَنَا) ولأبي ذَرٍّ: ((أخبرنا)) (مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ) غندر البصريُّ (عَنْ شُعْبَةَ) بن الحجَّاج (عَنْ سُلَيْمَانَ) بن مهران الأعمش (عَنْ أَبِي وَائِلٍ) شقيقٍ (عَنْ عَبْدِ اللهِ) بن مسعودٍ (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) أنَّه (قَالَ: مَنْ حَلَفَ عَلَى يَمِينٍ) أي: على شيء ممَّا يُحلَف عليه (كَاذِبًا لِيَقْتَطِعَ) بيمينه (مَالَ رَجُلٍ) ولأبوي ذَرٍّ والوقت: ((مال الرَّجل)) بالتَّعريف (أَوْ قَالَ) عليه الصلاة والسلام: (أَخِيهِ) بدل «رجلٍ» شكَّ الرَّاوي (لَقِيَ اللهَ) أي: يوم القيامة (وَهْوَ عَلَيْهِ غَضْبَانُ) بغير صرف، والمراد من الغضب لازمه، أي: يعامله معاملة المغضوب عليه، فيعذِّبه (وَأَنْزَلَ اللهُ) زاد أبو ذرٍّ: ((عَزَّ وَجَلَّ)) (تَصْدِيقَ ذَلِكَ فِي الْقُرْآنِ) في سورة آل عمران: ({إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا} [آل عمران: 77] ) عوضًا يسيرًا (الآيَةَ) زاد أبوا ذرٍّ والوقت: ((إلى قوله: {عَذَابٌ أَلِيمٌ})) بالرَّفع فيهما على الحكاية، وزاد أبو الوقت: (({وَلَهُمْ})).
2677- (فَلَقِيَنِي الأَشْعَثُ) بن قيس الكنديُّ (فَقَالَ: مَا حَدَّثَكُمْ عَبْدُ اللهِ) يعني: ابن مسعود (الْيَوْمَ؟ قُلْتُ: كَذَا وَكَذَا. قَالَ) أي: الأشعث: (فِيَّ أُنْزِلَتْ) أي: آية آل عمران {إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللهِ} [1] إلى آخرها.
ج4ص408


[1] «{بِعَهْدِ اللهِ}»: سقط من (د).