إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب ما يكره من الإطناب في المدح وليقل ما يعلم

(17) (بابُ مَا يُكْرَهُ مِنَ الإِطْنَابِ) بكسر الهمزة، أي: المبالغة (فِي الْمَدْحِ، وَلْيَقُلْ) أي: المادح في الممدوح (مَا يَعْلَمُ) ولا يتجاوزه [1].
ج4ص400


[1] في (ص): «يتجاوز».