إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب شهادة النساء

(12) (بابُ) جواز (شَهَادَةِ النِّسَاءِ. وَقَوْلِهِ تَعَالَى) بالجر عطفًا على سابقه: ({فَإِنْ لَمْ يَكُونَا}) أي: فإن لم يكن الشهيدان ({رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ} [البقرة: 282] ) فليشهد أو فالمستَشهد رجل وامرأتان، كذا قاله البيضاويُّ كالزَّمخشريِّ، قال في «المصابيح»: الأنسب فإن لم يكن الشَّهيدان رجلين، فالشَّهيدان رجلٌ وامرأتان، أو فليشهد رجلٌ وامرأتان [1]، لأنَّ المأمور هم المخاطبون لا الشَّهداء. انتهى. وهذا مخصوص بالأموال عندنا، وبما عدا الحدود والقصاص عند أبي حنيفة.
ج4ص388


[1] «أو فليشهد رجلٌ وامرأتان»: سقط من (ص).