إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب الاشتراك في الهدي والبدن وإذا أشرك الرجل الرجل في هديه

(15) (باب الاِشْتِرَاكِ فِي الْهَدْيِ) بسكون الدَّال؛ ما يُهدَى إلى الحرم من النَّعم (وَالْبُدْنِ) بضمِّ المُوحَّدة وسكون المهملة، من عطف الخاصِّ على [1] العامِّ (وَإِذَا أَشْرَكَ الرَّجُلُ الرَّجُلَ) ولأبي ذرٍّ: ((الرَّجل رجلًا)) (فِي هَدْيِهِ بَعْدَمَا أَهْدَى) هل يجوز ذلك أم لا؟
ج4ص293


[1] في (د1) و(ص) و(م): «بعد».