إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب قصاص المظالم

(1) (باب: قصاص الْمَظَالِمِ) [1] أي: يوم القيامة [2]، وسقط التَّبويب والتَّرجمة هنا لأبي ذرٍّ، وثبتا عنده بعد قوله: ((المقنع والمقمح واحدٌ))، وسقطت الواو من قوله «وقال مجاهدٌ».
ج4ص253


[1] في (ب): «الظَّالم»، وهو تحريفٌ.
[2] «يوم القيامة»: ليس في (ص) و(م)، و«القيامة»: ليس في (ل)، وفي هامشها: (قوله: «أي: يوم» كذا بخطِّه، وسقط من قلمه: «القيامة»). انتهى. كما قدَّره الحافظ ابن حجر.