إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: إذا أبصر الراعي أو الوكيل شاةً تموت أو شيئًا يفسد ذبح

(4) هذا (بابٌ) بالتَّنوين (إِذَا أَبْصَرَ الرَّاعِي) للغنم (أَوِ الْوَكِيلُ) أي: أبصر الوكيل (شَاةً) من الغنم (تَمُوتُ) أي: أشرفت على الموت (أَوْ) أبصر الوكيل (شَيْئًا يَفْسُدُ) أي: أشرف على الفساد (ذَبَحَ) الرَّاعي الشَّاة لئلَّا تذهب مجَّانًا (وَأَصْلَحَ [1] ) الوكيل (مَا يَخَافُ عَلَيْهِ الْفَسَادَ) بإبقائه كما إذا كان تحت يده فاكهةٌ مثلًا أو غيرها ممَّا يخاف عليه الفساد، ولأبوي ذرٍّ والوقت: ((أو أصلح ما يخافُ [2] الفساد)) وعزاها العينيُّ _كابن حجرٍ_ لأبي ذرٍّ والنَّسفيِّ، قال في «الفتح»: وعليه جرى الإسماعيليُّ، ولابن شبُّويه: ((فأصلح)) بدل ((أو أصلح))، والفاء عاطفةٌ على «أبصر»، وجواب الشَّرط محذوفٌ تقديره: جاز، ونحو ذلك، قال: وفي «شرح ابن التِّين»: بحذف «أو»، فصار الجواب «أصلَح ما يخافُ الفساد»، وأمَّا الأَصيليُّ فعنده: ((أو شيئًا يفسد ذَبَحَ أو أصلح)). انتهى.
ج4ص157


[1] في (ب) و(س): «أو أصلح»، والمثبت موافقٌ لما في «اليونينيَّة».
[2] زيد في (د): «عليه»، وليس بصحيحٍ.