إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: إذا رأى المحرمون صيدًا فضحكوا ففطن الحلال

(3) هذا [1] (بابٌ) بالتَّنوين (إِذَا رَأَى الْمُحْرِمُونَ صَيْدًا) وفيهم رجلٌ حلالٌ (فَضَحِكُوا) تعجُّبًا من عروض الصَّيد مع عدم التَّعرُّض له مع قدرتهم على صيده (فَفَطنَ الْحَلَالُ) بفتح الطَّاء وكسرها، أي: فَهِم، لا يكون ضحكهم إشارةً منهم إلى الحلال بالصَّيد، حتَّى إذا اصطاد ذلك الحلال الصَّيد؛ لا يلزم المحرمين الذين ضحكوا شيءٌ.
ج3ص294


[1] «هذا»: ليس في (د).