إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: يفكر الرجل الشيء في الصلاة

(18) هذا [1] (بابٌ) بالتَّنوين (يُفْكِرُ الرَّجُلُ) وكذا كلُّ مكلَّفٍ (الشَّيْءَ) بضمِّ المثنَّاة التَّحتيَّة وسكون الفاء وكسر الكاف مخفَّفةً، و«الشَّيء» نصبٌ على المفعوليَّة، ولابن عساكر وأبي ذَرِّ [2]: ((تَفَكُّرُ الرَّجل [3] ) ) بفتح المُثنَّاة الفوقيِّة والفاء وضمِّ الكاف المشدَّدة، ولابن عساكر: «شيئًا» [4]، وللأَصيليِّ: ((في الشَّيء)) (فِي الصَّلَاةِ، وَقَالَ عُمَرُ) بن الخطَّاب (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) ممَّا رواه ابن أبي شيبة بإسنادٍ صحيحٍ عن حفص بن عاصمٍ، عن أبي عثمان النَّهديِّ عنه: (إِنِّي لأُجَهِّزُ جَيْشِي) لأجل الجهاد (وَأَنَا فِي الصَّلَاةِ) وروى ابن أبي شيبة أيضًا من طريق عروة بن الزُّبير [5]: قال عمر رضي الله عنه: إنِّي لأحسب جزية البحرين وأنا في الصَّلاة، وروى صالح بن أحمد ابن حنبل في «كتاب المسائل» عن أبيه، من [6] طريق همام بن الحارث قال: إنَّ عمر رضي الله عنه صلَّى المغرب فلم يقرأ، فلمَّا انصرف؛ قالوا: يا أمير المؤمنين؛ إنَّك لم تقرأ، فقال: إنِّي حدَّثتُ نفسي وأنا في الصَّلاة بعيرٍ جهَّزتها من المدينة حتَّى دخلت الشَّام، ثم أعاد [7] وأعاد القراءة، وهذا يدلُّ على أنَّه [8] أعاد لترك القراءة، لا لكونه كان مستغرقًا في الفكرة.
ج2ص362


[1] «هذا»: ليس في (د).
[2] في (ص) (م): «لأبي ذَرٍّ» بدون ذكر ابن عساكر، والمثبت موافق لما في «اليونينيَّة».
[3] «الرَّجل»: ليس في (د).
[4] قوله: «ولابن عساكر: شيئًا»، سقط من (ص) و(م).
[5] زيد في (د) و(س): «قال».
[6] في غير (د) و(س): «من»، وهو تحريفٌ.
[7] في (د): «عاد».
[8] زيد في (د) و(س): «إنما».