إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: إنا كنا نفعله على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

1184- وبه قال: (حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ يَزِيدَ) زاد الهرويُّ: ((هو المقري [1] ) ) (قَالَ: حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي أَيُّوبَ) الخزاعيُّ، و«سعِيد» بكسر العين (قَالَ: حَدَّثَنِي) بالإفراد (يَزِيدُ بْنُ أَبِي حَبِيبٍ) [2] أبو رجاءٍ، واسم أبيه سُويد (قَالَ: سَمِعْتُ مَرْثَدَ بْنَ عَبْدِ اللهِ) بفتح الميم وسكون الرَّاء وفتح المثلَّثة (الْيَزَنِيَّ) بفتح المثنَّاة
ج2ص340
التَّحتيَّة وبالزَّاي والنُّون؛ نسبةً إلى يزن؛ بطنٌ من حِمْيَر (قَالَ: أَتَيْتُ عُقْبَةَ بْنَ عَامِرٍ الْجُهَنِيَّ) بضمِّ الجيم والي مصر رضي الله عنه (فَقُلْتُ: أَلَا أُعْجِبُكَ) بضمِّ الهمزة وسكون المهملة، ولأبوي ذَرٍّ والوقت والأَصيليِّ: ((ألا أُعَجِّبك)) بفتح العين وتشديد الجيم (مِنْ أَبِي تَمِيمٍ) بفتح المثنَّاة الفوقيَّة: عبد الله بن مالكٍ (يَرْكَعُ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ صَلَاةِ الْمَغْرِبِ) زاد الإسماعيليُّ: «حين يسمع أذان المغرب» (فَقَالَ عُقْبَةُ) رضي الله عنه: (إِنَّا كُنَّا نَفْعَلُهُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ) ولأبي ذَرٍّ والأَصيليِّ: ((النَّبيِّ)) (صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم قُلْتُ) ولأبي ذَرٍّ: ((فقلت)) (فَمَا يَمْنَعُكَ الآنَ) من صلاتهما؟ (قَالَ: الشُّغْلُ) بسكون الغين المعجمة [3] وضمِّها.
ورواة هذا الحديث مصريُّون إلَّا شيخ المؤلِّف، وقد دخلها.
ج2ص341


[1] في (د): «المقبري»، وهو تحريفٌ.
[2] زيد في (د): «هو».
[3] «المعجمة»: مثبتٌ من (س) و(ص).