إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: أن رسول الله كان يجمع بين هاتين الصلاتين في السفر

1110- وبه قال: (حَدَّثَنَا) بالجمع، ولابن عساكر: ((حدَّثني)) (إِسْحَاقُ) هو [1] ابن رَاهُوْيَه _كما جزم به أبو نُعيمٍ_ أو إسحاق بن منصورٍ الكوسج _كما قاله أبو عليٍّ الجيَّانيُّ_ قَالَ: (حَدَّثَنَا) ولأبوي ذرٍّ والوقت والأَصيليِّ: ((أخبرنا)) (عَبْدُ الصَّمَدِ) التَّنُّوريُّ، ولأبي ذرٍّ: ((عبد الصمد بن عبد الوارث)) قال: (حَدَّثَنَا حَرْبٌ) بالمهملة المفتوحة وإسكان الرَّاء آخره موحَّدة، ابن شدَّاد [2] اليشكريُّ قال: (حَدَّثَنَا يَحْيَى) بن أبي كثير (قَالَ: حَدَّثَنِي) بالإفراد (حَفْصُ بْنُ عُبَيْدِ اللهِ) بضمِّ
ج2ص301
العين (بْنِ أَنَسٍ: أَنَّ أَنَسًا رَضِيَ اللهُ عَنْهُ حَدَّثَهُ: أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم كَانَ يَجْمَعُ بَيْنَ هَاتَيْنِ الصَّلَاتَيْنِ فِي السَّفَرِ؛ يَعْنِي: الْمَغْرِبَ وَالْعِشَاءَ) يحتمل جمع [3] التَّقديم والتَّأخير، وأورد المؤلِّف هذا الحديث مُفسَّرًا بحديث ابن عمر السَّابق [خ¦1109] لأنَّ في حديث أنس إجمالًا، والمفسَّر _بالفتح_ تابعٌ للمفسِّر _بالكسر_.
ورواة هذا الحديث السِّتَّة ما بين بصريٍّ ويمانيٍّ ومروزيٍّ.
ج2ص302


[1] «هو»: ليس في (د).
[2] في (ص) و(م): «راشد»، وفي هامش (ص): (قوله: «ابن راشد» كذا في النُّسخ هنا، وصوابه: ابن شدَّاد؛ كما في «الكرمانيِّ» و«التَّقريب»، وتقدَّم هذا الضَّبط للشَّارح؛ شَدَّاد: بفتح الشِّين المعجمة وشدَّة الدَّال الأولى). انتهى. عجمي، والمثبت موافق لما في المصادر.
[3] «جمع»: سقط من (د).