إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب هل يؤذن أو يقيم إذا جمع بين المغرب والعشاء؟

(14) هذا (بابٌ) بالتَّنوين (هَلْ يُؤَذِّنُ) المصلِّي (أَوْ يُقِيمُ) من غير أذانٍ، أو معه (إِذَا جَمَعَ بَيْنَ الْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ) وبين الظُّهر والعصر، في السَّفر الطَّويل؟
ج2ص301