إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب صلاة الاستسقاء ركعتين

(18) (بابُ صَلَاةِ الاِسْتِسْقَاءِ رَكْعَتَيْنِ) أراد به بيان كمِّيَّتها [1]، وأشار إليها بقوله: «ركعتين» على طريق عطف البيان على سابقه المجرور بالإضافة.
ج2ص249


[1] في (د): «هيئتها».