إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب دعاء النبي: اجعلها عليهم سنين كسني يوسف

(2) (بابُ دُعَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم: اجْعَلْهَا [1] سِنِينَ كَسِنِي) بسكون الياء المخفَّفة [2] (يُوسُفَ) الصِّدِّيق، السَّبع المجدبة، وأضيفت إليه لأنَّه الَّذي قام بأمور النَّاس فيها، وفي فرع «اليونينيَّة» ضرب بالحمرة على [3]: «اجعلها» [4]، مع التَّنبيه عليه في الحاشية، ولغير أبوي ذرٍّ والوقت والأَصيليِّ وابن عساكر [5]: ((اجعلها عليهم سنين كسني يوسف)) ولأبي الوقت وابن عساكر [6]: ((اجعلها كسني يوسف)) فأسقط [7] «سنين».
ج2ص235


[1] زيد في (د): «عليهم».
[2] قوله: «بسكون الياء المخففة» زيادة من (ب) و (س).
[3] زيد في (م): «ألف».
[4] زيد في (م): «وجيمها».
[5] «وابن عساكر»: سقط من (د) وزيد في غير (ص) و(م): «زيادة»، ولعلَّ الأولى حذفها.
[6] «وابن عساكر»: مثبتٌ من (ص)، وهو موافقٌ لما في «اليونينيَّة».
[7] (د): «فأسقطا».