إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من لم يمسح جبهته وأنفه حتى صلى

(151) (بابُ مَنْ لَمْ يَمْسَحْ جَبْهَتَهُ وَأَنْفَهُ) من الماء والطِّين وهو في الصَّلاة (حَتَّى صَلَّى).
(قَالَ أَبُو عَبْدِ الله) البخاريُّ: (رَأَيْتُ الحُمَيْدِيَّ) عبد الله بن الزُّبير المكِّيَّ (يَحْتَجُّ بِهَذَا الحَدِيثِ) الآتي: (ألَّا يَمْسَحَ) المصلِّي (الجَبْهَةَ) والأنف وهو (فِي الصَّلَاةِ) وفي «اليونينيَّة» بهامشها، وهذا [1] ثابتٌ عند الأربعة هنا، وهو في الأصول
ج2ص133
ثابتٌ.
ج2ص134


[1] في (د): «وهو».