إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب عقد الثياب وشدها

(136) (بابُ عَقْدِ الثِّيَابِ وَشَدِّهَا) عند الصَّلاة (وَمَنْ ضَمَّ إِلَيْهِ ثَوْبَهُ) من المصلِّين [1] (إِذَا خَافَ) وللأَصيليِّ: ((مخافة)) (أَنْ تَنْكَشِفَ عَوْرَتُهُ) أي: خوف انكشاف عورته وهو في الصَّلاة، وهذا يومئ إلى أنَّ النَّهيَ الوارد عن كفِّ الثِّياب في الصَّلاة محمولٌ على حالة غير الاضطرار.
ج2ص122


[1] في (د): «المصلِّبين»، وهو تحريفٌ.