أحاديث أحكام صحيح البخاري

باب الولي في النكاح والاستئذان فيه

1 - باب الولي في النِّكاح والاستئذان فيه
715 - عن معقل [1] بن يسار قال: زوَّجتُ أختاً لي من رجل فطلَّقها، حتَّى إذا انقضت عدَّتها جاء يخطبها، فقلت له: زوَّجتك وفرشتك وأكرمتك فطلَّقتها، ثمَّ جئت لتخطبها [2]، لا والله لا تعود إليك أبداً، وكان رجلاً لا بأس به، وكانت
ص72
المرأة تريد أن ترجعَ إليه، فأنزل الله هذه الآية: { وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ } [البقرة: 232] ، فقلت: الآن أفعل يا رسول الله، فزوَّجتها إياه [خ¦5130] .
716 - وعن عائشة: أنَّ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم تزوَّجها وهي بنت ستِّ سنين، وأدخلت عليه وهي بنت تسعٍ، ومكثت عنده تسعاً [خ¦5133] .
717 - وعن أبي هريرة: أنَّ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «لا تنكح الأيم حتَّى تستأمر، ولا تنكح [3] البكر حتَّى تستأذن» قالوا: يا رسول الله فكيف إذنها؟ قال: «أن تسكت» [خ¦5136] .
718 - وعن خنساء بنت حزام الأنصارية: أنَّ أباها زوَّجها وهي بنتٌ [4] فكرهت ذلك، فأتت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فردَّ نكاحها [5] [خ¦6945] .
719 - وعن سهل بن سعد في حديث الواهبة عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: «اذهب فقد زوَّجتكها بما معك من القرآن» [خ¦5132] .


[1]في (ب): «مغفل».
[2] في (ب): «تخطبها».
[3] في (ب): «ينكح».
[4] كذا في الأصل، ولعله سبق قلم، ففي اليونينية «ثيب» بلا خلاف.
[5] في (ب): «نكاحه».