المستند

مناسبات أبواب صحيح البخاري بعضها لبعض


التصنيف الرئيسي : _
التصنيف الفرعي : _
اسم الكتاب : مناسبات أبواب صحيح البخاري بعضها لبعض
اسم المؤلف الكامل : البلقيني سراج الدين عمر بن رسلان الشافعي
تاريخ الوفاة : 805
دار النشر : دار الكمال المتحدة
تاريخ النشر : 1437
بلد النشر : دمشق
الطبعة : 1
المحقق : حسنين سلمان المهدي
الأجزاء : 1
حول الكتاب : الكتاب إملاءات من المؤلف على البخاري مختصرة حول المناسبات بين كتبه وأبوابه.
حول المؤلف : عمر بن رسلان بن بصير، السراج البلقيني ثم القاهري الشافعي.
ولد سنة (724) ببلقينة من غربية مصر، فحفظ بها القرآن وهو ابن سبع سنين، وحفظ المحرر في الفقه والكافية لابن مالك في النحو، ومختصر ابن الحاجب في الأصول، والشاطبية في القراءات.
شيوخه: سمع من الميدومي وابن القماح وابن عقيل وابن عدلان وغيرهم، وأجاز له من دمشق الحافظان المزي والذهبي وغيرهما.
تلامذته: أخذ عنه حافظ دمشق ابن ناصر الدين والحافظ ابن حجر وغيرهما.
مكانته العلمية: فاق الأقران واجتمعت فيه شروط الاجتهاد على وجهها، ووقع الاتفاق على أنه أحفظ أهل عصره وأوسعهم معارفًا وأكثرهم علومًا، وكان معظمًا عند الأكابر، عظيم السمعة عند العوام، إذا ذكر البلقيني خضعت الرقاب.
أقوال أهل العلم فيه:
قال ابن حجي: كان أحفظ الناس لمذهب الشافعي واشتهر بذلك وطبقة شيوخه موجودون، قدم علينا دمشق قاضيًا وهو كهل، فبهر الناس بحفظه وحسن عبارته وجودة معرفته، وخضع له الشيوخ في ذلك الوقت واعترفوا بفضله، ثم رجع وتصدى للفتيا فكان معول الناس عليه في ذلك وكثرت طلبته، فنفعوا وأفتوا ودرسوا وصاروا شيوخ بلادهم وهو حي.
قال برهان الدين المحدِّث: رأيته فريد دهره فلم تر عيناي أحفظ للفقه ولأحاديث الأحكام منه.
قال له ابن كثير: أذكرتنا سمت ابن تيمية.
وكذلك قال له ابن شيخ الجبل: ما رأيت بعد ابن تيمية أحفظ منك.
مصنفاته:
التدريب في فقه الشافعية، لم يتمه.
تصحيح المنهاج في ست مجلدات.
الملمات برد المهمات.
محاسن الاصطلاح على ابن الصلاح
. حواش على الروضة مجلدان.
الأجوبة المرضية عن المسائل المكية.
مناسبات تراجم أبواب البخاري.
الفتاوى في الأزهر.
توفي رحمه الله سنة خمس وثمانمائة بالقاهرة.
عملنا : نسخنا الكتاب من نسخته المرفقة، وضبطنا المشكل.

مناسبات أبواب صحيح البخاري بعضها لبعض


التصنيف الرئيسي : _
التصنيف الفرعي : _
اسم الكتاب : مناسبات أبواب صحيح البخاري بعضها لبعض
اسم المؤلف الكامل : البلقيني سراج الدين عمر بن رسلان الشافعي
تاريخ الوفاة : 805
دار النشر : دار الكمال المتحدة
تاريخ النشر : 1437
بلد النشر : دمشق
الطبعة : 1
المحقق : حسنين سلمان المهدي
الأجزاء : 1
حول الكتاب : الكتاب إملاءات من المؤلف على البخاري مختصرة حول المناسبات بين كتبه وأبوابه.
حول المؤلف : عمر بن رسلان بن بصير، السراج البلقيني ثم القاهري الشافعي.
ولد سنة (724) ببلقينة من غربية مصر، فحفظ بها القرآن وهو ابن سبع سنين، وحفظ المحرر في الفقه والكافية لابن مالك في النحو، ومختصر ابن الحاجب في الأصول، والشاطبية في القراءات.
شيوخه: سمع من الميدومي وابن القماح وابن عقيل وابن عدلان وغيرهم، وأجاز له من دمشق الحافظان المزي والذهبي وغيرهما.
تلامذته: أخذ عنه حافظ دمشق ابن ناصر الدين والحافظ ابن حجر وغيرهما.
مكانته العلمية: فاق الأقران واجتمعت فيه شروط الاجتهاد على وجهها، ووقع الاتفاق على أنه أحفظ أهل عصره وأوسعهم معارفًا وأكثرهم علومًا، وكان معظمًا عند الأكابر، عظيم السمعة عند العوام، إذا ذكر البلقيني خضعت الرقاب.
أقوال أهل العلم فيه:
قال ابن حجي: كان أحفظ الناس لمذهب الشافعي واشتهر بذلك وطبقة شيوخه موجودون، قدم علينا دمشق قاضيًا وهو كهل، فبهر الناس بحفظه وحسن عبارته وجودة معرفته، وخضع له الشيوخ في ذلك الوقت واعترفوا بفضله، ثم رجع وتصدى للفتيا فكان معول الناس عليه في ذلك وكثرت طلبته، فنفعوا وأفتوا ودرسوا وصاروا شيوخ بلادهم وهو حي.
قال برهان الدين المحدِّث: رأيته فريد دهره فلم تر عيناي أحفظ للفقه ولأحاديث الأحكام منه.
قال له ابن كثير: أذكرتنا سمت ابن تيمية.
وكذلك قال له ابن شيخ الجبل: ما رأيت بعد ابن تيمية أحفظ منك.
مصنفاته:
التدريب في فقه الشافعية، لم يتمه.
تصحيح المنهاج في ست مجلدات.
الملمات برد المهمات.
محاسن الاصطلاح على ابن الصلاح
. حواش على الروضة مجلدان.
الأجوبة المرضية عن المسائل المكية.
مناسبات تراجم أبواب البخاري.
الفتاوى في الأزهر.
توفي رحمه الله سنة خمس وثمانمائة بالقاهرة.
عملنا : نسخنا الكتاب من نسخته المرفقة، وضبطنا المشكل.