الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: إن الله قبض أرواحكم حين شاء

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

595- حدَّثنا عِمْرانُ بْنُ مَيْسَرَةَ، قالَ: حدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ، قالَ: حدَّثنا حُصَيْنٌ، عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي قَتادَةَ:
عن أَبِيهِ، قالَ: سِرْنا مَعَ النَّبِيِّ [1] صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَةً، فقالَ بَعْضُ القَوْمِ: لَوْ عَرَّسْتَ بِنا يا رَسُولَ اللَّهِ. قالَ: «أَخافُ أَنْ تَنامُوا عن الصَّلاةِ». قالَ [2] بِلالٌ: أَنا أُوقِظُكُمْ. فاضْطَجَعُوا، وَأَسْنَدَ بِلالٌ ظَهْرَهُ إلى راحِلَتِهِ، فَغَلَبَتْهُ [3] عَيْناهُ فَنامَ، فاسْتَيْقَظَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَدْ طَلَعَ حاجِبُ الشَّمْسِ، فقالَ: «يا بِلالُ، أَيْنَ ما قُلْتَ؟!» قالَ: ما أُلْقِيَتْ عَلَيَّ نَوْمَةٌ مِثْلُها قَطُّ. قالَ: «إِنَّ اللَّهَ قَبَضَ أَرْواحَكُمْ حِينَ شاءَ، وَرَدَّها عَلَيْكُمْ حِينَ شاءَ، يا بِلالُ، قُمْ فَأَذِّنْ بِالنَّاسِ [4] بِالصَّلاةِ». فَتَوَضَّأَ، فَلَمَّا ارْتَفَعَتِ الشَّمْسُ وابْياضَّتْ، قامَ فَصَلَّى.
ج1ص122


[1] في رواية الأصيلي: «رسولِ الله».
[2] في رواية الأصيلي وابن عساكر: «فقال».
[3] في رواية أبي ذر والحَمُّويي: «فَغَلَبَتْ» بحذف الضمير.
[4] هكذا في حاشية رواية ابن عساكر أيضًا، وفي رواية الأصيلي: «فأذِّنْ للناسِ»، وفي رواية ابن عساكر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت ورواية أبي ذر عن الكُشْمِيْهَنِيِّ: «فأذِّن الناسَ»، وفي رواية أبي ذر والمُستملي: «فآذِنِ الناسَ».