الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: سئل رسول الله عن البتع وهو نبيذ العسل

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

5586- 5587- حدَّثنا أَبُو الْيَمَانِ: أخبَرَنا شُعَيْبٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، قالَ: أخبَرَنِي أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ:
أَنَّ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قالَتْ: سُئِلَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْبِتْعِ، وَهوَ نَبِيذُ [1] الْعَسَلِ، وَكَانَ أَهْلُ الْيَمَنِ يَشْرَبُونَهُ، فَقالَ رَسُولُ اللَّهِ
ج7ص105
صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «كُلُّ شَرَابٍ أَسْكَرَ فَهوَ حَرَامٌ».
وَعَنِ الزُّهْرِيِّ، قالَ: حدَّثني أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ [2]: أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالَ: «لَا تَنْتَبِذُوا فِي الدُّبَّاءِ، وَلَا فِي الْمُزَفَّتِ».
وَكَانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يُلْحِقُ مَعَهَا [3]: الْحَنْتَمَ وَالنَّقِيرَ.


[1] في رواية أبي ذر والكُشْمِيْهَنِيِّ: «وهو شَرابُ».
[2] قوله: «بن مالك» ليس في رواية أبي ذر.
[3] في (ن، ق): «معهما»، وهو موافق لما في نسخة البقاعي.