الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: أن المسجد كان على عهد رسول الله مبنيًا باللبن

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

446- حدَّثنا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، قالَ: حدَّثنا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْراهِيمَ بْنِ سَعْدٍ [1]، قالَ: حدَّثني [2] أَبِي، عن صالِحِ بْنِ كَيْسانَ، قالَ: حدَّثنا نافِعٌ:
أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ [3] أخبَرَه: أَنَّ المَسْجِدَ كان على عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ [4] صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَبْنِيًّا بِاللَّبِنِ، وَسَقْفُهُ الجَرِيدُ، وَعُمُدُهُ [5] خَشَبُ النَّخْلِ، فَلَمْ يَزِدْ فِيهِ أبو بَكْرٍ شَيْئًا، وَزادَ فِيهِ عُمَرُ، وَبَناهُ على بُنْيانِهِ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: بِاللَّبِنِ والْجَرِيدِ، وَأَعادَ عَمَدَهُ خَشَبًا، ثُمَّ غَيَّرَهُ عُثْمانُ، فَزادَ فِيهِ زِيادَةً كَثِيرَةً، وَبَنَى جِدارَهُ بِالْحِجارَةِ المَنْقُوشَةِ والْقَصَّةِ، وَجَعَلَ عَمَدَهُ مِنْ حِجارَةٍ مَنْقُوشَةٍ، وَسَقَفَهُ بِالسَّاجِ.
ج1ص97


[1] قوله: «بن سعد» ليس في رواية أبي ذر والكُشْمِيْهَنِيِّ.
[2] في رواية الأصيلي و[عط]: «حدَّثنا».
[3] في رواية الأصيلي زيادة: «بن عمر».
[4] في رواية الأصيلي: «النَّبيِّ».
[5] ضُبطت في اليونينية بلفظين: المثبت، و«عَمَدُهُ».