الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: نعم حجي عنها أرأيت لو كان على أمك دين

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1852- حدَّثنا مُوسَى بْنُ إِسْماعِيلَ: حدَّثنا أَبُو عَوانَةَ، عن أَبِي بِشْرٍ، عن سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ:
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا: أَنَّ امْرَأَةً مِنْ جُهَيْنَةَ جاءَتْ إلى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقالتْ: إِنَّ أُمِّي نَذَرَتْ أنْ تَحُجَّ، فَلَمْ تَحُجَّ حَتَّى ماتَتْ، أَفَأَحُجُّ عَنْها؟ قالَ: «نَعَمْ [1]، حُجِّي عَنْها، أَرَأَيْتِ لَوْ كانَ على أُمِّكِ دَيْنٌ أَكُنْتِ قاضِيَةً [2] ؟ اقْضُوا اللهَ؛ فاللَّهُ أَحَقُّ بِالوَفاءِ».
ج3ص18


[1] لفظة: «نعم» ليست في رواية السمعاني عن أبي الوقت. وزاد في (ن، ق) نسبة عدم وجودها إلى رواية أبي ذر أيضًا. (لا الحمرة إلى)
[2] في رواية الحَمُّويِي والمستملي: «قاضِيَتَهُ».