الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: اعتمر رسول الله واعتمرنا معه

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1791- 1792- حدَّثنا إِسْحاقُ بْنُ إِبْراهِيمَ، عن جَرِيرٍ، عن إِسْماعِيلَ:
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي أَوْفَى، قالَ: اعْتَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ واعْتَمَرْنا مَعَهُ، فَلَمَّا دَخَلَ مَكَّةَ طافَ وَطُفْنا [1] مَعَهُ، وَأَتَى الصَّفا والمَرْوَةَ وَأَتَيْناها [2] مَعَهُ، وَكُنَّا نَسْتُرُهُ مِنْ أَهْلِ مَكَّةَ أَنْ يَرْمِيَهُ أَحَدٌ. فقالَ لَهُ صاحِبٌ لِي: أَكانَ دَخَلَ الكَعْبَةَ؟ قالَ: لا. قالَ: فَحَدِّثْنا ما قالَ لِخَدِيجَةَ؟ قالَ: «بَشِّرُوا خَدِيجَةَ بِبَيْتٍ منَ [3] الجَنَّةِ مِنْ قَصَبٍ، لا صَخَبَ فِيهِ وَلا نَصَبَ».
ج3ص6


[1] في رواية السمعاني عن أبي الوقت: «فطُفْنا».
[2] في رواية أبي ذر والكُشْمِيْهَنِيِّ: «وأَتَيناهما».
[3] في رواية أبي ذر و [ق]: «في».