الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: اعتمر النبي حيث ردوه ومن القابل عمرة الحديبية

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1779- 1780- حدَّثنا أبُو الوَلِيدِ هِشامُ بنُ عَبْدِ المَلِكِ: حدَّثنا هَمَّامٌ، عن قَتاَدَةَ، قالَ:
سَألْتُ أنَسًا رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، فَقالَ: اعْتَمَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَيْثُ رَدُّوُهُ، وَمِنَ القابِلِ عُمْرَةَ الحُدَيْبِيَةِ، وَعُمْرَةً فِي ذِي القَعْدَةِ، وَعُمْرَةً مَعَ حَجَّتِهِ.
حدَّثنا هُدْبَةُ: حدَّثنا هَمَّامٌ، وَقالَ: اعْتَمَرَ أَرْبَعَ عُمَرٍ فِي ذِي القَعْدَةِ، إِلَّا الَّتِي [1] اعْتَمَرَ مَعَ حَجَّتِهِ: عُمْرَتَهُ مِنَ الحُدَيْبِيَةِ، وَمِنَ العامِ المُقْبِلِ، وَمِنَ الجِعِرَّانَةِ [2] حَيْثُ قَسَمَ غَنائمَ حُنَيْنٍ، وَعُمْرَةً مَعَ حَجَّتِهِ.
ج3ص3


[1] في رواية أبي ذر والحَمُّويِي والمستملي: «الذي». وكتب فوقها: الأصل.
[2] ضبطت في (ق، ب، ص): «الجِعْرَانة» بسكون العين وتخفيف الراء.