الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: كان يسير العنق فإذا وجد فجوة نصَّ

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1666- حدَّثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ: أخبَرَنا مالِكٌ، عن هِشامِ بْنِ عُرْوَةَ، عن أَبِيهِ: أَنَّهُ قالَ:
سُئِلَ أُسامَةُ وَأَنا جالِسٌ: كَيْفَ كانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسِيرُ فِي حَجَّةِ الوَداعِ حِينَ دَفَعَ؟ قالَ: كانَ [1] يَسِيرُ العَنَقَ، فَإِذا وَجَدَ فَجْوَةً نَصَّ. قالَ هِشامٌ: والنَّصُّ فَوْقَ العَنَقِ.
فَجْوَةٌ [2]: مُتَّسَعٌ، والجَمِيعُ فَجَواتٌ وَفِجاءٌ، وَكَذاَ [3] رَكْوَةٌ وَرِكاءٌ.
{ مَنَاصٍ } [4] [ص: 3]: لَيْسَ حِينَ فِرارٍ [5].
ج2ص163


[1] في رواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «فكان».
[2] صحَّح عليها في اليونينيَّة، وفي رواية أبي ذر عن المُستملي: «قالَ أبو عبد الله: فجوةٌ».
[3] في رواية أبي ذر: «وَكَذَلِكَ»، وهو المثبت في متن (ب، ص) دون ذكر اختلافٍ، وفي (ص) أنَّ لفظة «ركوة» ليست في نسخة.
[4] في رواية أبي ذر: «مناصٌ» بالرفع. قارن بما في السلطانية.
[5] قوله: «فجوة. . . » إلخ ثابت في رواية أبي ذر أيضاً.