الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث ابن عباس: أن النبي وقت لأهل المدينة ذا الحليفة

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1530- حدَّثنا مُعَلَّى بنُ أسَدٍ: حدَّثنا وُهَيْبٌ، عن عَبْدِ اللهِ بنِ طاوُوسٍ، عن أبِيهِ:
عنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَّتَ لأَهْلِ المَدِينَةِ ذا الحُلَيْفَةِ، وَلأَهْلِ الشَّأْمِ [1] الجُحْفَةَ، وَلأَهْلِ نَجْدٍ قَرْنَ المَنازِلِ، وَلأَهْلِ اليَمَنِ يَلَمْلَمَ، هُنَّ لَهُنَّ [2]، وَلِكُلِّ آتٍ أَتَى عَلَيْهِنَّ مِنْ غَيْرِهِمْ [3]، مِمَّنْ أَرادَ الحَجَّ والعُمْرَةَ، فَمَنْ كانَ دُونَ ذَلِكَ فَمِنْ حَيْثُ أَنْشَأَ، حَتَّى أَهْلُ مَكَّةَ مِنْ مَكَّةَ.
ج2ص135


[1] صحَّح عليها في اليونينيَّة.
[2] في متن (و، ص): «هُنَّ لأَهْلِهِنَّ»، وهو موافق لما في نسخة الزاهدي والسلطانية.
[3] في رواية أبي ذر: «غَيْرِهِنَّ».