الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب ما جاء في عذاب القبر

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

(86) بابُ ما جاءَ فِي عَذابِ القَبْرِ
وَقَوْلُهُ [1] تَعالَى: { إِذِ الظَّالِمُونَ [2] فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ
ج2ص97
تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ } [الأنعام: 93]: هو الهَوانُ [3]، والهَوْنُ: الرِّفْقُ.
وَقَوْلُهُ جَلَّ ذِكْرُهُ: { سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ } [التوبة: 101].
وَقَوْلُهُ تَعالَى: { وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ. النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ } [غافر: 45-46].


[1] في رواية أبي ذر: «وقَوْلِهِ»بالجر (ب، ص).
[2] في رواية أبي ذر وابن عساكر و[ق]: { وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ. . . }.
[3] في رواية أبي ذر: «قالَ أبو عبد الله: الهُونُ هو الهوان».