الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

باب الصبر عند الصدمة الأولى

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

(42) بابُ الصَّبْرِ عِنْدَ الصَّدْمَةِ الأُولَى
وَقالَ عُمَرُ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: نِعْمَ العِدْلانِ، وَنِعْمَ العِلاوَةُ: { الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ*أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ } [البقرة: 156-157].
وَقَوْلُهُ [1] تَعالَى: { وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ } [البقرة: 45].
ج2ص83


[1] ضبطت في (و، ق) بالجر، وهو موافق لما في نسخة البقاعي.