الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: لقد خشيت أن يكون قد عجلت لنا طيباتنا في حياتنا الدنيا

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1274- حدَّثنا أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدٍ المَكِّيُّ: حدَّثنا إِبْراهِيمُ بنُ سَعْدٍ، عن سَعْدٍ، عن أَبِيهِ، قالَ: أُتِيَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ عَوْفٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ يَوْمًا بِطَعامِهِ، فقالَ: قُتِلَ مُصْعَبُ بنُ عُمَيْرٍ، وَكانَ خَيْرًا مِنِّي، فَلَمْ يُوجَدْ لَهُ ما يُكَفَّنُ فِيهِ إِلَّا بُرْدَةٌ [1]، وَقُتِلَ حَمْزَةُ _أَوْ رَجُلٌ آخَرُ_ خَيْرٌ مِنِّي، فَلَمْ يُوجَدْ لَهُ ما يُكَفَّنُ فِيهِ إِلَّا بُرْدَةٌ [2]، لقد خَشِيتُ أَنْ يَكُونَ [3] قَدْ عُجِّلَتْ لَنا طَيِّباتُنا فِي حَياتِنا الدُّنْيا. ثُمَّ جَعَلَ يَبْكِي.
ج2ص77


[1] في رواية أبي ذر عن الكُشْمِيْهَنِيِّ: «إلَّا بُرْدُهُ».
[2] في رواية أبي ذر عن الكُشْمِيْهَنِيِّ: «إلَّا بُرْدُهُ».
[3] لم تنقط الياء في (ن)، ونقطت في (و) بالفوقية، وفي (ص، ب) بالتحتية.