الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه

حديث: كان لا يصلي من الضحى إلا في يومين يوم يقدم بمكة

     
         1     

شروح الصحيح
                  التنبيهات  
    التالي السابق

1191- 1192- حدَّثنا يَعْقُوبُ بنُ إِبْراهِيمَ [1]: حدَّثنا ابنُ عُلَيَّةَ: أخبَرَنا أَيُّوبُ،
ج2ص60
عن نافِعٍ:
أَنَّ ابنَ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا كانَ لا يُصَلِّي مِنَ الضُّحَى إِلَّا فِي يَوْمَيْنِ: يَوْمَ [2] يَقْدَمُ بِمَكَّةَ [3]، فَإِنَّهُ كانَ يَقْدَمُها ضُحًى، فَيَطُوفُ بِالبَيْتِ، ثُمَّ يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ خَلْفَ المَقامِ، وَيَوْمٍ [4] يَأتِي مَسْجِدَ قُباءَ [5]، فَإِنَّهُ كانَ يَأتِيهِ كُلَّ سَبْتٍ، فَإِذا دَخَلَ المَسْجِدَ كَرِهَ أَنْ يَخْرُجَ منه حَتَّى يُصَلِّيَ فِيهِ. قالَ: وَكانَ يُحَدِّثُ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كانَ يَزُورُهُ راكِبًا وَماشِيًا. قالَ [6]: وَكانَ يَقُولُ: إِنَّما أَصْنَعُ كَما رَأَيْتُ أَصْحابِي يَصْنَعُونَ، وَلا أَمْنَعُ أَحَدًا أَنْ يُصَلِّيَ [7] فِي أَيِّ ساعَةٍ شاءَ مِنْ لَيْلٍ أَوْ نَهارٍ، غَيْرَ أَنْ لا تَتَحَرَّوا طُلُوعَ الشَّمْسِ وَلا غُرُوبَها.


[1] في رواية أبي ذر زيادة: «هو الدَّوْرَقِيُّ»، والراء مكسورة في (ب، ص) نقلًا عمَّا في اليونينية.
[2] ضُبطت في اليونينية بلفظين: المثبت، و«يَوْمٍ»، وكتب فوقها «معًا». والفتح رواية أبي ذر والأصيلي.
[3] في رواية الأصيلي وابن عساكر ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت ورواية أبي ذر عن الكُشْمِيْهَنِيِّ: «مَكَّةَ».
[4] في رواية أبي ذر والأصيلي: «وَيَوْمَ».
[5] في (ب، ص) بتنوين الكسر مصروفًا.
[6] لفظة: «قال» ليست في رواية أبي ذر.
[7] في رواية أبي ذر والأصيلي ورواية السَّمعاني عن أبي الوقت: «إنْ صَلَّى».